الرئيسية, أخبار محلية, تقارير إخبارية دولية, الإفتتاحية, آخر الأخبار, أخبار مصورة , خاص المستقبل, عناوين رئيسية, أخبار منوعة, الإفتتاحية, سؤال للإستفتاء, أخبار مواقع التواصل الإجتماعي, إضاءات, الأكثر قراءة, مقالات من الصحافة الكويتية , موضة وأزياء, أخبار الشرق الأوسط, خاص المستقبل, تقارير إخبارية, أخبار اليوم

جوجل تعيد تصميم نظامها التشغيلي Wear OS

63

كشفت شركة جوجل النقاب عن نسخة معاد تصميمها بشكل كبير من نظامها التشغيلي للساعات الذكية Wear OS، بالإضافة إلى التغييرات الجمالية، فقد جرى تحديث نظام التشغيل لتحسين السرعة والأداء والميزات المستخدمة بشكل متكرر مثل ميزات تتبع الصحة ومساعد جوجل الذكي والتنبيهات، ويأتي ذلك بعد أسبوعين من تحديث متطلبات تقديم البرمجيات على متجر جوجل بلاي Google Play لتحسين جودة تطبيق نظام التشغيل Wear OS

ويركز التحديث الجديد على ثلاث مجالات رئيسية هي مساعدة الناس في البقاء على اتصال بالمعلومات والأشخاص الذين يهتمون بهم من خلال التفاعلات السريعة بشكل أفضل وإعطاء الأشخاص مساعدة أكثر استباقية مع مساعد جوجل المخصص الذي يتوقع احتياجات المستخدم بشكل أفضل على مدار اليوم ومساعدة الأشخاص على عيش حياة أكثر صحة باستخدام Google Fit.

ووفقًا لتصريحات دنيس تروبر Dennis Troper، مدير إدارة منتج نظام Wear OS في الشركة فإن الدراسات التي قامت بها جوجل أظهرت أن الناس يتفاعلون مع ساعاتهم الذكية في خمس ثوان أو أقل في المتوسط، ولذلك فمن المهم أنه عندما يريد الأشخاص الحصول على المعلومات التي يهتمون بها أن نقدمها بطريقة يسهل الوصول إليها، وأضاف أنه عندما يحتاج المستخدم إلى التفاعل معها فيجب أن يكون ذلك من خلال طريقة بسيطة جدًا وقابلة للتنفيذ.

ويبدو الإصدار الجديد من نظام التشغيل مألوفًا بشكل يشابه الإصدار القديم، حيث يظل وجه الساعة أول شيء يراه المستخدم، ومع ذلك، فإن عمليات التمرير السريعة تؤدي أشياء جديدة تمامًا، حيث أن التمرير السريع إلى جهة اليمين يظهر معلومات خلاصة مساعد جوجل، بينما التمرير السريع إلى جهة اليسار يظهر معلومات تتبع اللياقة البدنية الجديدة من Google Fit، في حين أن التمرير السريع إلى الأعلى يظهر الإشعارات والقيام بإجراءات ذكية باستخدام نقرات الإصبع.

كما أن التمرير السريع إلى الأسفل يظهر الاختصارات السريعة للإعدادات بما في ذلك جوجل باي Google Pay وميزة “البحث عن هاتفي” Find my Phone، أما الضغط لفترة طويلة على وجه الساعة يؤدي إلى تغيير وجه الساعة، في حين أن الضغط لفترة قصيرة على الزر الرئيسي يظهر جميع التطبيقات، والضغط لفترة طويلة على الزر الرئيسي يستدعي مساعد جوجل الذكي لطرح الأسئلة عبر الصوت.

وكانت جوجل قد قامت خلال الأسبوع الماضي بتحديث تطبيق Google Fit المخصص لنظام أندرويد عبر إضافتها نظام تتبع صحي جديد كليًا تم تطويره بالاشتراك مع جمعية القلب الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية، ويضيف الإصدار الجديد من نظام Wear OS دعمًا لنظام التتبع هذا، بما في ذلك تتبع الدقائق عند الحركة (Move Minutes) وإصدار نقاط لمزيد من الأنشطة البدنية الشاقة (نقاط القلب)، حيث يمكن للمستخدمين التمرير السريع لليسار للبدء بالتمرين أو مشاهدة التقدم نحو تحقيق الأهداف.

كما تم تحسين مساعد جوجل ليصبح أكثر نشاطًا على نظام التشغيل Wear OS، ووفقًا لشركة جوجل فإن المساعد سيقدم ظروف الطقس وحالة حركة الركاب والاجتماعات في يوم عمل عادي، بالإضافة إلى اقتراحات حول ميزات Wear OS التي لم يجربها المستخدم بعد، بحيث في حال كان المستخدم متوجهًا إلى المطار، فإن التمرير السريع إلى اليمين يعرض حالة الرحلة وحجوزات الفنادق، فضلاً عن اقتراحات ذكية مثل الطقس والمطاعم.

وأكدت جوجل أن أي ساعة ذكية جرى تحديثها إلى نظام أندرويد وير Android Wear 2.0، فسوف تحصل على هذا الإصدار المعاد تصميمه، بينما لن تحصل تحصل خمس ساعات ذكية على هذا التحديث، وهي LG G Watch و Samsung Gear Live و Moto 360 (نسخة 2014) و Sony Smartwatch 3 والنسخة الأولى من ساعة Asus ZenWatch.

وتخطط جوجل لبدء طرح الميزات على مدار الشهر القادم، وتقول إن بعضها قد يختلف بحسب نظام تشغيل الهاتف أو الساعة أو البلد، ويشاع أن الشركة ستطلق منتجًا يحمل علامتها التجارية لنظام Wear OS، حيث تحدثت التقارير عن إمكانية عرضها ساعتها الذكية Pixel Watch في شهر أكتوبر/تشرين الأول من هذا العام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: