الرئيسية, أخبار محلية, تقارير إخبارية دولية, الإفتتاحية, آخر الأخبار, أخبار مصورة , خاص المستقبل, عناوين رئيسية, أخبار منوعة, الإفتتاحية, سؤال للإستفتاء, أخبار مواقع التواصل الإجتماعي, إضاءات, الأكثر قراءة, مقالات من الصحافة الكويتية , موضة وأزياء, أخبار الشرق الأوسط, خاص المستقبل, تقارير إخبارية, أخبار اليوم

طرق التسويق الناجحة

3
المستقبل – التسويق وظيفة تسعى إلى تحفيز الأفراد في مجتمع ما على شراء المُنتَجات المُتنوّعة، ويُعرَف التّسويق أيضاً بأنّه مجموعة من الأنشطة الخاصّة في الشركات المُرتَبطة مع عمليّات البيع والشراء للمُنتجات والخدمات، ويشمل التسويق على الإعلان عن البضاعة، ومن ثم تقديمها للناس بهدف بيعها لهم؛ لذلك يحرص العاملون في هذا مجال على جذب انتباه الجمهور من خلال استخدام كافّة الوسائل والطُرق الإعلانيّة .
من التعريفات الأخرى للتسويق هو عمليّة تفاعليّة تعتمد على تسعير السلع والخدمات؛ من أجل الترويج لها، وتحقيق التبادل التجاريّ بين التجار والمستهلكيّن، ممّا يُساهم في حصول المستهلك على رغباته وتلبية حاجاته.
وتوجد مجموعة من طُرق التسويق الناجحة في بيئة عمل الشركات والمُؤسّسات، ومن أهمّها:
– المسابقات الترويجيّة: هي طريقة من الطُرق التسويقيّة المُستخدَمة بشكل كبير، والفكرة منها تقديم الدعم للعلامة التجاريّة الخاصّة في الشركة أو المنتج؛ من خلال الإعلان عن مُسابقة للجمهور المُستهدَف. ترتبط هذه المسابقات بتعزيز شراء المُنتَجات من قبل المُشترين مُقابل حصولهم على جوائز مُعيّنة، وهكذا يتمُّ جذب انتباههم إلى الشركة والتسويق لها. وسائل الإعلام الاجتماعيّة: هي مجموعة من المواقع الإلكترونيّة ضمن شبكة الإنترنت، وتُعتَبر من وسائل التسويق المُباشرة والمُرتَبطة مع العملاء المُحتَملين؛ وذلك عن طريق العمل على توصيل معلومات لهم حول الشركة ومُنتجاتها ضمن الشبكة الاجتماعيّة ووسائلها.
– التسويق الإلكترونيّ: هو من الطُرق الحديثة في التسويق، ويَعتمد غالباً على العملاء الذين قاموا بالشراء من الشركة للمرّة الأولى؛ إذ يتمُّ الحصول على معلومات شخصيّة عنهم، ومن ثم تسويق المُنتجات الجديدة لهم، ويكون بإرسال معلومات عنها ضمن رسائل على عناوينهم البريديّة الإلكترونيّة، أو هواتفهم الخلويّة. العينات التسويقيّة: هي عيّنات مجانيّة من مُنتجات مُعيّنة تُقدَّم للعملاء المُحتَملين؛ من أجل تشجيعهم على شراء المُنتَجات الأساسيّة، وعادةً ما تعتمد الشركات التي تعمل في مجال الصناعات الغذائيّة والأدوات المنزليّة على تطبيق هذه الطريقة في التسويق؛ لأنّها تُساهم في جذب الكثير من الجمهور لشراء منتجاتها.
– نقاط البيع: من طُرق واستراتيجيّات تسويق وبيع المُنتجات، وتعتمد على ترويج البضاعة الموجودة في المخازن من خلال توزيعها على المتاجر ومَحلات البِقالة، ممّا يُساهم في الوصول إلى الجمهور المُستهدَف من العملاء بأفضل وأسرع الوسائل المُمكنة.
– حوافز العملاء: هي طريقة تسويقيّة تشجيعيّة تهدف إلى تحفيز العملاء الحاليّين على المُشاركة في التسويق؛ عن طريق جذبهم لعملاء جُدد مُقابل حصولهم على مُكافآت وتخفيضات ماليّة.
** وايضا يعدُّ تحليل التسويق من العمليّات المُهمّة التي تدعم الخطة التسويقيّة عند العمل على تصميمها، ومن ثم تطبيقها،
ويعتمد التحليل على المراحل الآتية:
– قطاعات السوق: هي المرحلة الأولى في تحليل التسويق، والهدف منها معرفة الوسائل المُساعدة في تحقيق الأرباح، ممّا يدفع الشركات إلى العمل على تحديد حاجات السوق، والمرتبطة مع الأفراد (المستهلكين والمشترين) الذين عملوا على وضع قيم مُتنوّعة حول القطاعات في السّوق، ومن الأمثلة على ذلك قطاع السيارات؛ إذ يحرص المُهتمّون في تقييم هذا القطاع على دراسة مجموعة من العوامل أو الخصائص؛ ومن أهمّها درجة الأمان، وسرعة السيارة، وقيمتها في السوق، وغيرها من العوامل الأخرى، لذلك يجب على الشركات المُصنّعة أو المُستورَدة للسيارات التعرّف على حاجات الناس المُتنوّعة ضمن هذا القطاع.
– منافذ السوق: هي وسيلة تُساعد في تقسيم السوق إلى مجموعات صغيرة، وتُساهم في معرفة أماكن وجود الفئات المُستهدَفة من الجمهور، كما تعمل على خدمة ودعم الحاجات الاستثماريّة، وتحديد الخطوات المُناسبة للبدء في الاستثمار الذي يعتمد غالباً على الوصول إلى المنافذ الكبيرة في السوق؛ أيّ المناطق التي تحتوي على أكبر مجموعات من الزّبائن، ممّا يُساهم في تقديم الخدمات والمُنتَجات المُتخصّصة في حاجات تلك المنافذ.
– التسويق للجمهور: هي الطريقة التي تُساعد في دراسة وتحليل زيادة أعداد الشركات الخاصّة في فئة واحدة من العملاء؛ أيّ التي تُقدِّم مُنتجات وخدمات تتشابه مع بعضها البعض، ممّا يُؤدّي إلى ظهور منافسة بينها، لذلك، على كلّ شركة منها اختيار الطُرق المُناسبة للتسويق وخدمة العملاء؛ عن طريق تقديم عروض مُميّزة لهم، ومن الأمثلة عليها شركات الاتّصالات التي تحتوي على قواعد بيانات عن العملاء، وتسعى إلى تخصيص عروض اتّصالات خاصّة بهم.
**وايضا يعتمد نجاح التسويق ضمن بيئة الأسواق التجاريّة على وجود مجموعة من الاستراتيجيات، وهي:
– ورش العمل الخاصّة في الخدمات والمُنتجات: من الوسائل التي تُساعد في تعريف فريق التسويق ضمن الشركة على طبيعة العمل، ومن المُمكن عقد هذه الورش في المبنى الرئيسيّ للشركة، أو الاستعانة بإحدى المُؤسّسات التعليميّة المحليّة. من فوائد هذه الورش تقديم المُساعدة على استهداف فئات من الجمهور للمشاركة فيها.
– التسويق التعاونيّ: وهو عبارة عن عقد جلسات تعريف في بيئة الأعمال، وتشترك فيها أكثر من شركة أو مُؤسّسة عمل تُساهم في تعريف مُنشآت العمل المحليّة، وتحقيق شرح تفصيليّ عن طبيعة كافّة الشركات، ممّا يُساهم في بناء مجموعة من الفرص للتعاون والمشاركة بينها.
– التسويق المُعتمِد على الأحداث الخيريّة: من الاستراتيجيّات التي تعمل بعض الشركات على تطبيقها من خلال تقديم الدعم للأنشطة والفعاليّات الخيريّة، ممّا يُساهم في تعريف الصحافة والجمهور عليها بطريقة أفضل، وتُؤدّي لاحقاً إلى حصولها على عملاء جُدد.
– بناء مدوّنة إلكترونيّة: من الاستراتيجيات الحديثة في التسويق، تُساهم في جذب الكثير من الناس المُهتمّين في التعرّف على الخدمات أو المُنتجات المطروحة من خلال المُدوّنة. تُعدُّ الكتابة في المدوّنة الإلكترونيّة عن موضوعات مُرتبطة بالمُنتجات والخدمات من الاستراتيجيّات السهلة التي تُساعد على التواصل مع العملاء.
**وايضا يسعى التسويق إلى تحقيق العديد من الأهداف، ومنها:
– تطبيق الأنشطة التسويقيّة التي تشمل بناء العلاقات العامّة، والترويج للمبيعات، وتوزيع المُنتجات وغيرها.
– دعم التواصل مع المُستهلِكين وبناء قيمة لهم.
– تعزيز المشاركة والتعاون بين الشركات الناجحة في المُجتمع.
– إنفاق المبالغ الماليّة على الإعلانات، وتوفير المُنتجات التي تُساهم في تحقيق حاجات الأفراد.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: