الرئيسية, أخبار محلية, تقارير إخبارية دولية, الإفتتاحية, آخر الأخبار, أخبار مصورة , خاص المستقبل, عناوين رئيسية, أخبار منوعة, الإفتتاحية, سؤال للإستفتاء, أخبار مواقع التواصل الإجتماعي, إضاءات, الأكثر قراءة, مقالات من الصحافة الكويتية , موضة وأزياء, أخبار الشرق الأوسط, خاص المستقبل, تقارير إخبارية, أخبار اليوم

ما هو اقتصاد المشاركة؟

16

المستقبل – أدى التطور التكنولوجي وإمكانية العمل عن بعد باستخدام مجموعة كبيرة من التطبيقات التي يتم تطويرها باستمرار إلى ظهور أنواع جديدة من الاقتصاد من بينها اقتصاد المشاركة أو الاقتصاد التشاركي.

ويشير هذا المصطلح إلى تقاسم عدة عملاء الأصول غير المستغلة بالكامل سواء كانت مادية أو بشرية من أجل تقليل التكلفة، وزيادة الكفاءة والاستدامة.

ويشمل الاقتصاد التشاركي السلع المادية والخدمات اليومية، ويختلف بشكل كبير عن الطريقة التي يُدار بها الاقتصاد العالمي في الوقت الحالي.

وفي حين توفر شركات معينة بعض السلع والخدمات، يتيح اقتصاد المشاركة تقاسم الأفراد لممتلكاتهم أو مهاراتهم أو خدماتهم مقابل مبلغ من المال، وبالتالي يستفيدون ماديًا من ممتلكاتهم.

التعريفات المختلفة لاقتصاد المشاركة

لا يُعرف اقتصاد المشاركة بنفس الطريقة في جميع أنحاء العالم، فمنذ صرحت الصين بأن اقتصاد المشاركة أولوية وطنية عام 2015، وأنه سوف يمثل 10% من إجمالي الناتج المحلي لها بحلول عام 2020، حتى أصبحت تُدرِج العديد من النماذج الاقتصادية الجديدة تحت مصطلح اقتصاد المشاركة.

وفي حين يشمل الاقتصاد الرقمي في الغرب منصات مثل “أمازون” و”نيتفليكس”، فإن الصين تعتبر مثل هذه المنصات اقتصاد مشاركة، وقد أدى ذلك إلى اختلاف التحديات  التي تواجه واضعي السياسات.

في هذا الصدد، نشر موقع المنتدى الاقتصادي العالمي قائمة تضم نماذج مختلفة من الاقتصاد الجديد، ليُسهل على الشركات وواضعي السياسات والأفراد والمستثمرين عملية التفريق بين هذه النماذج، وقياس حجمها وتأثيرها.

 

أنواع اقتصاد المشاركة

النوع

التوضيح

1- الاقتصاد التعاوني

يركز على الأشكال التعاونية في الاستهلاك والإنتاج والتمويل والتعلم.

2- اقتصاد (عند الطلب)

يركز على توفير السلع والخدمات عند طلبها، مثل خدمة “أوبر”.

3- اقتصاد العربة

أخذ اقتصاد العربة تسميته من البائع المتجول الذي كان يبيع بضائعه على عربة، وبذلك لم يكن ملتزمًا بوظيفة في مكان ما بدوام كامل، وتنتهي العلاقة بينه وبين المستفيد بشراء المنتج.

وقد حلت منصات التواصل الاجتماعي مكان العربة، وصار بإمكان الأشخاص أن يبيعوا منتجاتهم عن بعد من خلالها، وأن يحصلوا على أموالهم من خلال منصات للدفع الإلكتروني مثل “باي بال”.

4- الاقتصاد الحر

يشير إلى انتشار الوظائف المستقلة والموظفين المستقلين، الذين تتعاقد معهم المنظمات من أجل إنهاء مشروع أو مهمة محددة، دون التقيد بوظيفة لديها، وغالبًا ما تكون مدة المشاركة هنا أطول من اقتصاد العربة.

5- اقتصاد الند للند

يركز على شبكات الند للند في إنشاء المنتجات وتوصيل الخدمات والتمويل.

وتسمح هذه الشركات بتفاعل البائع والمشتري معًا مباشرة، دون تدخل طرف ثالث أو شركة.

6- اقتصاد الوصول

عندما تقوم شركات معينة بالربط بين مقدم خدمة ومستخدم لها ليس هناك سابق معرفة بينهما، مقابل الحصول على نسبة معينة.

7- الاقتصاد الجماعي

يركز على النماذج الاقتصادية التي يدعمها مجموعة كبيرة من الأشخاص مثل منصات التمويل الجماعي.

8- الاقتصاد الرقمي

يتضمن كل العمليات الاقتصادية التي تدعمها التقنيات الرقمية.

9- اقتصاد المنصة

يشمل النماذج الاقتصادية التي تدعمها منصات مركزية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: