أستاذ أورام: سرطان البنكرياس لا يمكن اكتشافه مبكرًا والفحص الدورى الحل

أستاذ أورام: سرطان البنكرياس لا يمكن اكتشافه مبكرًا والفحص الدورى الحل


يعد سرطان البنكرياس أحد أنواع السرطانات التي يصعب تشخيصها في المراحل الأولى من المرض لذا قد يشار إليه باسم القاتل الصامت، وفى شهر التوعية بالمرض نسلط الضوء على أهم علامات يمكن أن تشير مبكرًا للمرض، وطرق الوقاية.


وكشف الدكتور ممدوح الشربينى أستاذ الباطنة والأورام وأمراض الدم بجامعة القاهرة وعضو لجنة أورام الجهاز الهضمى بالمعهد القومى للأورام، عن أن سرطان البنكرياس من أنواع السرطانات التى يصعب اكتشافها في المراحل المبكرة و70% من الحالات يكون اكتشاف الورم بها متأخرًا.


وأشار عضو لجنة أورام الجهاز الهضمى في تصريح خاص لـ””، إلى أن أورام البنكرياس نادرًا ما تظهر أعراضها في مرحلة مبكرة، وأن البنكرياس يتكون من 3 أجزاء “الرأس والجسم والذيل”، ويكون المريض محظوظًا إذا حدث الورم في رأس البنكرياس، حيث يسبب قفل في القنوات الصفراوية والتي تظهر على شكل الصفراء وهى أولى الأعراض، ولكن إذا ظهرت الأعراض خلايا البنكرياس المسئول عن إفراز الإنسولين يكون الورم في هذه الحالة في مرحله المتقدمة.


وأوضح أستاذ الباطنة والأورام، أنه فى المراحل المتقدمة يكون الورم منتشر بالكبد أو الغشاء البروتيني للبطن أو قد يشعر المريض بألم شديد في الظهر بسبب تخلل الورم في الضفيرة العصبية في البطن لذلك يسبب ألم في الظهر.


وأضاف أن هناك نوعًا من أورام البنكرياس الهرمونية والتي تظهر في صورة نقص السكر وانخفاض مستوى السكر في الدم بسبب أورام في خلايا المسئولة عن افراز الأسونين، وفى المرحلة المتقدمة قد تظهر علامات لسوء الهضم غير المفسرة، لذلك ينصح بإجراء الفحص الدوري سنويا من خلال الموجات الصوتية على البطن والحوض، لاكتشاف أي بوارد مبكرة للشخص العادى الذى لا يعانى من أي أعراض.


أما  في حالة وجود شكوى من أي مشاكل في البطن ، وكان هناك اشتباه في البنكرياس يتم عمل أشعة كمقطعية بالصبغية ( برتوكول بنكرياس)، ويتم أخذ عينة عن طريق المنظار الداخلي مسترشدًا بالموجات فوق الصوتية

أستاذ أورام: سرطان البنكرياس لا يمكن اكتشافه مبكرًا والفحص الدورى الحل

المصدر: مقالات

زر الذهاب إلى الأعلى
مُجمع المحللين .. أفضل قناة تلجرام عربية لتحليل سوق الكريبتو وتقديم صفقات مجانيه يومياً .. للانضمام إلينا اضغط هنا
+