الرئيسية, أخبار محلية, تقارير إخبارية دولية, الإفتتاحية, آخر الأخبار, أخبار مصورة , خاص المستقبل, عناوين رئيسية, أخبار منوعة, الإفتتاحية, سؤال للإستفتاء, أخبار مواقع التواصل الإجتماعي, إضاءات, الأكثر قراءة, مقالات من الصحافة الكويتية , موضة وأزياء, أخبار الشرق الأوسط, خاص المستقبل, تقارير إخبارية, أخبار اليوم

اقتصاد أبوظبي ينمو 3% ودبي 3.5% في 2018

127

المستقبل – تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، انطلقت أمس فعاليات الدورة الخامسة لملتقى الإمارات للآفاق الاقتصادية 2018، بهدف تسليط الضوء على دور الاستثمار الأجنبي المباشر والتجارة في تحفيز الابتكار والإنتاجية ودفع مسار النمو والازدهار في الإمارات.

شهد افتتاح الملتقى سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل أبوظبي، ومعالي الدكتور سلطان الجابر وزير دولة. وحضره جاسم محمد بوعتابه الزعابي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي ورياض عبدالرحمن المبارك رئيس دائرة المالية والشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة. والدكتور علي راشد النعيمي رئيس دائرة التعليم والمعرفة عضو المجلس التنفيذي والمهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة وسيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية. وعبدالله مصلح الأحبابي رئيس مجلس إدارة هيئة مياه وكهرباء أبوظبي وعبدالله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة وسامي القمزي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية دبي وخليفة بن سالم المنصوري وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي وعدد من كبار المسؤولين.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة البيان فقد شدد معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، على أن اقتصاد الإمارات يواصل مساره التنموي الإيجابي في ظل رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، حيث حافظ على معدلات نمو متوازنة وبيئة اقتصادية قوية ومستقرة رغم التحديات الاقتصادية التي شهدتها السنوات القليلة الماضية، معززاً تنوعه وتنافسيته العالية كثاني أكبر اقتصاد عربي، وإحدى أهم الوجهات الإقليمية والعالمية للتجارة والاستثمار والأنشطة الاقتصادية.

واستعرض في كلمته التي ألقاها نيابة عنه عبد الله آل صالح وكيل الوزارة لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، أهم المؤشرات الاقتصادية التي تعكس سلامة النهج الاقتصادي المتبع، مشيراً إلى أن التقارير الوطنية والعالمية المتخصصة تتوقع تسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى ما بين 3.4 – 3.9 % خلال عام 2018، وأن ينمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بنسبة 3.7%.

وأكد أن تنويع القاعدة الاقتصادية يمثل محوراً ثابتاً في جهود التنمية، مشيراً إلى أنه بحلول 2021 ستصل نسبة مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي إلى 80%، ولفت إلى أن قطاعات الصناعة والسياحة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والبنية التحتية والتجارة والخدمات اللوجستية والقطاع المالي تبرز كمحاور رئيسية في خريطة الاقتصاد الوطني.

إضافة إلى القطاعات السبعة التي حددتها الاستراتيجية الوطنية للابتكار، وهي: التكنولوجيا والصحة والتعليم والنقل والطاقة المتجددة والمياه والفضاء. وأشار إلى زيادة عدد الشركات في الدولة إلى أكثر من 400 ألف شركة وزيادة الاستثمارات الصناعية إلى 131 مليار درهم وارتفاع حجم التجارة الخارجية غير النفطية للدولة إلى 1.7 تريليون درهم بنهاية 2017.

ومثلت ثلث التدفقات الاستثمارية المتجهة إلى دول غرب آسيا، كما تتبوأ الإمارات المرتبة الأولى عربياً، ما يعكس التنافسية الاستثمارية المتزايدة لقطاع الأعمال والاستثمار في الدولة، وهو ما أكده تقرير الأونكتاد الذي صنف الإمارات في المرتبة الأولى عربياً و12 عالمياً بين قائمة الاقتصادات الواعدة للاستثمار خلال الفترة 2017 – 2019.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: