كتاب عالميون يطالبون شركات الذكاء الاصطناعى بالحصول على إذن لاستخدام أعمالهم

كتاب عالميون يطالبون شركات الذكاء الاصطناعى بالحصول على إذن لاستخدام أعمالهم

وقع مؤلفون من بينهم مارجريت أتوود وفييت ثان نغوين وفيليب بولمان على عريضة تطالب شركات الذكاء الاصطناعي بالتوقف عن استخدام أعمال الكتاب دون موافقة أو ائتمان.

صدر البيان نقابة المؤلفين أكبر منظمة مهنية للكتاب في أمريكا موجهة إلى الرؤساء التنفيذيين في أوبن إيه آي و الأبجدية و ميتا و الاستقرار AI و آي بي إم، حيث قدم الكتاب والمؤلفون ثلاثة مطالب لشركات الذكاء الاصطناعي ، وهي ، وفقًا لصحيفة الغارديان البريطانية: “الحصول على إذن لاستخدام مواد خاصة محمية بحقوق الطبع والنشر” ؛ “تعويض الكاتب بشكل عادل عن الاستخدام السابق والمستمر لعمله” و “تعويض الكاتب بشكل عادل عن استخدام عمله في مخرجات الذكاء الاصطناعي ، سواء كانت المخرجات تشكل انتهاكًا للقوانين القائمة أم لا”.

قالت مايا شانباغ لانغ ، رئيسة اتحاد المؤلفين: “سيكون إنتاج الذكاء الاصطناعي دائمًا مشتقًا في الطبيعة. فالذكاء يعتمد على أعمال الكتاب البشريين. ومن العدل فقط أن يتم تعويض المؤلفين عن” إطعام “الذكاء الاصطناعي”.

الروائي الحائز على جائزة الكتاب الوطني جوناثان فرانزين ، ومؤلف حارس أختي جودي بيكولت وكان المؤلف والصحفي غير الخيالي مايكل بولان من بين ما يقرب من 8000 موقع على البيان.

قال فرانزين: “خذوا رابطة المؤلفين خطوة مهمة للنهوض بحقوق جميع الأمريكيين الذين يتم استغلال بياناتهم وكلماتهم وصورهم ، دون موافقتهم ، لتحقيق أرباح ضخمة “.

بلغ متوسط ​​الدخل ال بالكتابة في عام 2022 للكتاب المتفرغين في الولايات المتحدة 23،330 دولارًا ، وفقًا لأحدث استطلاع أجرته جمعية أخرى ، بينما قال بيان صادر عن نقابة المؤلفين: “يؤدي ظهور تقنية الذكاء الاصطناعي إلى تفاقم التحديات ويجعل من الصعب بشكل متزايد ، إن لم يكن مستحيلًا ، على الكتاب ، وخاصة أولئك الذين ينتمون إلى المجتمعات الممثلة تمثيلا ناقصا ، لكسب لقمة العيش”.

كتاب عالميون يطالبون شركات الذكاء الاصطناعى بالحصول على إذن لاستخدام أعمالهم

المصدر: مقالات

زر الذهاب إلى الأعلى
مُجمع المحللين .. أفضل قناة تلجرام عربية لتحليل سوق الكريبتو وتقديم صفقات مجانيه يومياً .. للانضمام إلينا اضغط هنا
+