لو عروسة جديدة.. أطعمة مسموحة وأخرى ممنوعة أثناء التخطيط للإنجاب

لو عروسة جديدة.. أطعمة مسموحة وأخرى ممنوعة أثناء التخطيط للإنجاب

عند التخطيط للحمل، وخاصة  الخضوع للحقن المجهري،  يجب اتباع العوامل الصحية لزيادة فرص  الحمل، وذلك عن طريق تناول بعض الأطعمة وتجنب بعضها الآخر، وهذا ما يقدمه التقرير المنشور عبر موقع healthshots. 




أوضح التقرير أن النظام الغذائي الجيد يعد  أحد العوامل الرئيسية التي تؤثر على نجاح عملية الحقن المجهري، أو التخطيط للحمل الطبيعي، لأنه يؤثر علي تطور الجنين في حالة الحمل، كما أن اتباع نظام غذائي غير صحي يقلل فرص الحمل. 


وقدم التقرير أبرز الأطعمة الصحية التي ينصح بتناولها أثناء التخطيط للحمل، ومنها: 


​ البقوليات 


تساعد  على تعزيز الخصوبة، لأنها غنية بالبروتينات والألياف التي من دورها تحسين الخصوبة وعملية الإخصاب. 


التوت 


 مصدر قوي لمضادات الأكسدة وغني بفيتامين سي، ولذا فإضافته لنظامك الغذائي يعد خيارا رائعا وخاصة في حالة حدوث الحمل، لأنه  يعزز النمو الصحي للجنين.


عين الجمل


غني بأحماض الأوميجا 3 ، وهذا العنصر الغذائي يعد مفيدا للرجل لأنه يحسن جودة الحيوانات المنوية. 


اللبن الرائب


غني  بفيتامين د والكالسيوم والبروبيوتيك  وجميعها عناصر غذائية تحسن  الإباضة وتزيد الخصوبة. 


كما أشار التقرير إلى أن هناك بعض الأشياء يجب تجنبها خلال التخطيط للحمل، ومنها: 


​ التونة


تحتوي  على نسبة عالية من الزئبق الذي يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية للرجل ويشكل مشاكل في الحمل للمرأة. 


اللحوم المصنعة


 تحتوي على نسبة عالية من الهرمونات غير الصحية، ولذا تناولها خطر على النساء والرجال الذين يخططون للحمل. 


التدخين


يؤثر بشكل قوي علي صحة الحيوانات المنوية، ويقلل الخصوبة لدى النساء، ولذا إذا كنت تخضعين لعلاج لزيادة فرص الحمل، فعليك تجنبه. 


 

لو عروسة جديدة.. أطعمة مسموحة وأخرى ممنوعة أثناء التخطيط للإنجاب

المصدر: مقالات

زر الذهاب إلى الأعلى
مُجمع المحللين .. أفضل قناة تلجرام عربية لتحليل سوق الكريبتو وتقديم صفقات مجانيه يومياً .. للانضمام إلينا اضغط هنا
+