ماذا تعرف عن المتغير الجديد لجدرى القرود.. أكثر فتكًا وسريع الانتشار

ماذا تعرف عن المتغير الجديد لجدرى القرود.. أكثر فتكًا وسريع الانتشار


بعد أن حذر مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي “CDC” من متغير أو سلالة جديدة لفيروس جدرى القرود، وقال إن هذه السلالة تقتل شخصًا واحدًا من كل 10 أشخاص وهى سلالة قاتلة وسريعة الانتشار، نتعرف فى هذا التقرير على السلالة الجديدة لجدرى القرود وأعراض الإصابة بها، بحسب موقع “نيويورك بوست”.


ما هى السلالة الجديدة لفيروس جدري القرود؟


ويقتل متغير الفيروس، الذي يسبب المرض الشديد المعروف باسم جدري القرود، ما يصل إلى 10% من المصابين، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.


وقالت روزاموند لويس من فريق مراقبة الجدري التابع لمنظمة الصحة العالمية “من المعروف أن متغير الفيروس أكثر ضراوة لكن إذا تكيف بشكل أفضل مع انتقال العدوى من إنسان إلى آخر فإن ذلك يمثل خطرًا”.


في العام الماضي، انتشر نوع أقل فتكًا من فيروس جدري القرود المعروف باسم Clade II في جميع أنحاء العالم (الفرع الحيوي هو نوع فرعي وراثي من الفيروس) وتم تشخيص إصابة أكثر من 31 ألف أمريكي بالجدري خلال تفشي المرض العام الماضي، وتوفي 55 منهم.


ولكن الآن، تم الإبلاغ عن الانتشار السريع للنوع الفرعي الأكثر فتكا من الفيروس من قبل مسؤولي الصحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث انتشر المرض إلى 22 مقاطعة من مقاطعات جمهورية الكونغو الديمقراطية البالغ عددها 26 مقاطعة.


حتى الآن، لم يتم الإبلاغ عن حالات إصابة بفيروس جدري القرود من النوع الأول في الولايات المتحدة، لكن مركز السيطرة على الأمراض حذرت الأطباء من أي أعراض للمرض، والتي يمكن أن تنتشر عن طريق الاتصال الجنسي أو في أماكن الرعاية الصحية حيث توجد ئل الجسم.


ما هو جدري القرود؟


هو مرض يسببه فيروس جدري القرود، الذي ينتشر عن طريق الاتصال الجسدي الوثيق بين الناس، وفقا لوزارة الصحة في ولاية نيويورك.


لا تسبب العدوى عادةً مرضًا خطيرًا، ولكنها قد تكون مؤلمة جدًا وفي بعض الحالات تؤدي إلى دخول المستشفى أو الوفاة.


بالإضافة إلى البشر، قد تحمل السناجب والقرود وغيرها من الرئيسيات وكلاب البراري والقنافذ والخنازير والفئران الفيروس.


يمكن أن تشمل أعراض الجدري الطفح الجلدي أو البثور على الأعضاء التناسلية أو حولها أو في مناطق أخرى مثل اليدين أو القدمين أو الصدر أو الوجه.


يمكن أن تسبب عدوى الجدري أيضًا أعراضًا تشبه أعراض الأنفلونزا مثل الحمى والصداع وآلام العضلات والقشعريرة والتعب قد تحدث هذه الأعراض قبل أو بعد ظهور الطفح الجلدي، أو قد لا تحدث على الإطلاق.


يمكن أن يكون فيروس جدري القرود مؤلمًا للغاية، وفي بعض الحالات يمكن أن يؤدي إلى دخول المستشفى أو الوفاة.


منذ يناير من هذا العام، أبلغت جمهورية الكونغو الديمقراطية عن أكثر من 12500 حالة إصابة بالجدري وما يقرب من 600 حالة وفاة مشتبه بها بسبب الفيروس، حسبما ذكرت شبكة سي إن إن.


وحذر مركز السيطرة على الأمراض (CDC) الأطباء من أخذ مرض الجدري في الاعتبار عند تقييم سبب الطفح الجلدي.

ماذا تعرف عن المتغير الجديد لجدرى القرود.. أكثر فتكًا وسريع الانتشار

المصدر: مقالات

زر الذهاب إلى الأعلى
مُجمع المحللين .. أفضل قناة تلجرام عربية لتحليل سوق الكريبتو وتقديم صفقات مجانيه يومياً .. للانضمام إلينا اضغط هنا
+